السعودية

التعاون بين» تريند مايكرو« و» الشركة السعودية للحوسبة السحابية SCCC – علي بابا كلاود «يدخل مرحلةً جديدة بإطلاق “مركز عمليات الأمن كخدمة” في السعودية

رشاد اسكندرانيالشريكان يعملان معًا لإرساء معايير جديدة في المشهد السيبراني برفع الستار عن مركز عمليات الأمن كخدمة عبر منصة “تريند فيجن وان” وإطلاق خدمات الإدارة المتقدمة للكشف والاستجابة الموسعة في السوق السعودية. في إطار شراكتها مع »الشركة السعودية للحوسبة السحابية SCCC – علي بابا كلاود«، أعلنت »تريند مايكرو«، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن السيبراني، عن إطلاق مركز عمليات الأمن كخدمة عبر منصة “تريند فيجن وان” وخدمات الإدارة المتقدمة للكشف والاستجابة الموسعة في السعودية. وتعكس مرحلة التعاون الجديدة هذه التزام الشركتين بوضع خدمات الأمن السيبراني مباشرة في متناول المزودين السعوديين.وكانت »تريند مايكرو« قد تحالفت في العام 2022 مع »شركة SCCC – علي بابا كلاود« بغرض تطوير حلول سيبرانية مصممة خصيصًا لتلبية المتطلبات المحلية وحماية الإنجازات التي تحققها المؤسسات السعودية على الصعيد الرقمي. وبفضل إبرام هذه الشراكة، ستتمكن »تريند مايكرو« من جهة، من إطلاق بحيرة بيانات محلية تحتضن حلولها السيبرانية في الدولة، ومن جهة أخرى، سيساهم دمج حلول تريند مايكرو المتطورة ببحيرة البيانات هذه، في مساعدة تريند مايكرو وشركائها على توفير حلول دفاعية متقدمة ضد كل ما تواجهه الأراضي السعودية من تهديدات سيبرانية. وكان العام 2023 شاهدًا على توطيد أواصر التعاون بين الشريكين برفعهما الستار عن “مركز عمليات الأمن كخدمة” عبر منصة “تريند فيجن وان” وخدمة الإدارة المتقدمة للكشف والاستجابة الموسعة أثناء مشاركتهما في مؤتمر “بلاك هات الشرق الأوسط وإفريقيا”، أضخم فعالية متخصصة بأمن المعلومات في المنطقة.وتمتاز حلول الإدارة المتقدمة للكشف والاستجابة الموسعة بتوفيرها مجموعة متكاملة من المزايا المدعومة بالذكاء الاصطناعي تشكّل بدورها الخطوط الدفاعية الأولى المسؤولة عن صد أي هجمات سيبرانية. فهي تشمل مراقبة التنبيهات على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع ، وتتيح أيضاً إمكانية الوصول المباشر إلى المحللين ونظام التحقق من صحة العمليات، ناهيك عن تحليل الأسباب الجذرية الكامنة وراء أي هجمات يتم شنها وتتبع مسار التهديدات بالاعتماد على إطار عمل الكشف عن الهجمات السيبرانية، الأمر الذي من شأنه أن يضع في متناول الشركات الناشطة في البلاد فرصة مواصلة عملياتها دون حدوث أي انقطاع، مع توفير أقصى درجات الحماية المطلوبة ضد أي انتهاك من شأنه أن يهدد أمن بياناتها وسلامة أصولها الرقمية الموضوعة في الخدمة.وتعليقاً على توطيد هذه الشراكة، أكد طلال البكر، الرئيس التنفيذي لدى »شركة SCCC – علي بابا كلاود« أن عالم الأعمال يتجه اليوم بلا شك نحو اعتماد الحلول الرقمية بشكل كامل، مشيرًا إلى ثقتهم التامة أن هذه التطورات ستحتم عليهم التسلح بإمكانات الأمن السيبراني. وأضاف البكر قائلًا: “يسعدنا التعاون مع شركة عريقة مثل »تريند مايكرو« تعبيرًا عن رغبتنا الصادقة بامتلاك تقنيات مبتكرة ووضع رؤية واضحة لبناء نظام عمل رقمي يتسم بالأمان والمرونة. من خلال هذا التعاون، تقع على عاتقنا مسؤولية مشتركة تتمثل في إعادة تشكيل معايير الحماية الرقمية من جديد لنتمكن في النهاية من منح ثقتنا الكاملة للبيانات التي يتم تناقلها عبر السحابة.”وكشف تقرير “تريند مايكرو” للأمن السيبراني الصادر للنصف الأول من العام 2023 بعنوان “استباق المخاطر” أن الشركة قد نجحت بالفعل في التصدي لأكثر من 85 مليار تهديد سيبراني على مستوى العالم، ناهيك عن حظر أكثر من 54 مليون تهديد في المملكة العربية السعودية وحدها. ويصنف التقرير هذه الأرقام إلى فئات عديدة تضمنت 22 مليون تهديد وارد عبر البريد الإلكتروني و5 ملايين تهديد عبر الروابط الضارة، بالإضافة إلى 14 مليون تهديد عبر البرمجيات الخبيثة وأكثر من 190 ألف حادثة شهدتها الشبكة المنزلية الذكية. وتُلقي هذه البيانات الضوء على الحاجة الماسة إلى تطوير إطار راسخ للأمن السيبراني، يكفل مواجهة التحديات الرقمية المعقدة بشكل مستدام داخل المؤسسات النشطة في المملكة.من جانبه، أعرب الدكتور معتز بن علي، نائب أول للرئيس والمدير الإداري لتريند مايكرو في منطقة البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط ودول آسيا الوسطى وروسيا وأفريقيا، عن أهمية حلول الأمن السيبراني قائلاً: “بينما تتسع حدود عالمنا الرقمي بشكل غير مسبوق، تبرز أهمية أمن البيانات أكثر من أي وقت مضى.” وأردف “نحن نؤمن أن تعاوننا مع »شركة SCCC – علي بابا كلاود« هو أكثر من مجرد شراكة على ورق، فهو يضع في متناولنا كل ما نحتاج إليه من أدوات للتصدي لمختلف أشكال التهديدات. ومن شأن إطلاق مركز عمليات الأمن كخدمة عبر منصة ’تريند فيجن وان‘ أن يعبر خير تعبير عن التزامنا الراسخ في تحقيق ما تصبو إليه الرؤية السعودية 2030 من أهداف على صعيد الحماية الأمنية، ويفتح أمامنا آفاقًا واعدة للاستفادة من حلول هذا المركز القائمة على الذكاء الاصطناعي في تعزيز إمكانات الأمن السيبراني المتقدمة في المؤسسات. ونسعى من خلال كل خطوة نقطعها على مسار الابتكار إلى بلوغ هدفنا الأسمى المتمثل في توفير عالم رقمي أكثر أمانًا للجميع.”الجدير بالذكر أن مركز عمليات الأمن كخدمة عبر منصة “تريند فيجن وان” يواصل أيضًا تطوير قدراته بإضافة وظائف تتمثل في التنبؤ بالتهديدات ووضع الرؤى الخاصة بالمخاطر الأمنية، ناهيك عن منح الأولوية إلى اكتشاف الثغرات ونقاط الضعف واتباع نهج استباقي في مواجهة التهديدات. كما يستفيد المركز أيضاً من أدوات إعداد التقارير ولوحات المعلومات لضمان تحقيق مبدأ الشفافية والتميز في إدارة عمليات التشغيل.لتعرف أكثر عن حلول الإدارة المتقدمة للكشف والاستجابة الموسعة التي يقدمها مركز عمليات الأمن كخدمة عبر منصة “تريند فيجن وان”، تفضل بالنقر هنا https://resources.trendmicro.com/TrendMicro-V1-SOCaaS-AMXDR.html .

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى