السعودية

القطيف.. تجّار الأسماك يؤكدون: ارتفاع (الصّافي) نتيجة ظروف البحر والعرض والطلب

فارس الدرباس – القطيفنتيجةً لقلّة العرض وكثرة الطلب ومحدوديّة الصيد أرجع تجّار الأسماك في محافظة القطيف سبب ارتفاع أسعار سمك الصافي هذه الأيام من 50 إلى 75ريال للكيلو الواحد بسبب ظروف البحر وهجرة الأسماك الموسميّة و ظروف السوق.وقال دلّال الأسماك المعروف “ميثم المحروس” -الذي يعمل في بيع الأسماك منذ 25 عاماً في سوق القطيف المركزيّ- إنَّ قلّة الكميّات الموجودة وظروف الصيد رفعت السعر، فأغلب أهالي المنطقة يفضّلون الأسماك البلديّة مثل: ” الهامور والكنعد والصافي و الشعري”مشيرًا إلى أنَّ سعر الثلاجة من سمك الصافي والتي تكون بين 2 مَنْ وتصل إلى 35 كيلو يصل إلى 1500 ريالاً حسب القوة الشرائيّة وسعر العرض والطلب.توريد الأسماك يزيد القوّة الشرائيّة..وأكّد المحروس أن عرض الصافي باتَ قليلًا هذه الأيّام والطلبات كثيرة مما قد يؤدي إلى ذلك الارتفاع؛ مشيرا إلى أن توريد الأسماك من جميع دول الخليج يؤكّد زيادة القوة الشرائيّة في السوق المحليّ للأسماك بسبب الكثافة السكانيّة؛ والحاجة الملحّة للأسماك من الأفراد والمطاعم و شركات التغذية و الإعاشة.اعتدال الجوّ سيجعل السمك في متناول الجميع..من جهته قال تاجر الأسماك ومالك طرّادات صيد في سوق القطيف المركزي للأسماك فاضل الصيرفي: سوف يكون سعر سمك الصافي في متناول الجميع بسبب نزول سمك الصافي من المناطق الغزيرة إلى المناطق الساحليّة مع اعتدال الجو.وأضاف الصيرفي أن السوق يخضع لكثرة الطلب وقلة العرض فقد يصل سعر الصافي الغزل إلى 50 ريالًا للكيلو الواحد وصافي القرقور قد يصل إلى 40 ريالًا حسب ظروف السوق و وفرة المعروض.مناشدات للنظر في مشاكل الصيّادينهذا وقد طالب الصيرفي عبر (خليج الديرة) الجهات المعنيّة بحلّ بعض المشاكل التي تواجه الصيادين السعوديين ومالكين طرادات الصيد مثل عدم فعاليّة جهاز التتبّع الجديد الموجود في القوارب والطردات والذي يُعطي أحياناً إشارات خاطئة. ممّا يسهم بدوره فى عدم إبحار الطردات والقوارب وقد يؤدي إلى قطع أرزاقهم أو عدم حصولهم على أنواع محددة وقت الصيد.و أكّد الصيرفي أن جمعية الصيّادين تواصلت مع إدارة حرس الحدود لحل تلك المعضلة.يذكر أنّ سوق السمك المركزيّ أو جزيرة سوق السمك هي جزيرة اصطناعيّة تقدر مساحتها بـ0.12 كلم وتقع في خليج جزيرة تاروت بمحافظة القطيف، تم تخصيصها بعيداً عن الأحياء السكنيّة وقريباً من ميناء صيد الأسماك لتسهيل عملية جلب الأسماك إليها وتحتوي على 26 مبسطاً و 86 محلاً، بالإضافة إلى مصنع للثلج ومطاعم ومستودعات مبرّدة.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى