السعودية

برعاية سمو نائب أمير المنطقة الشرقية وبحضور سمو محافظ الأحساء اختتام فعاليات ملتقى الأحساء للشركات الناشئة 2023

فارس الدرباس – الاحساءبرعاية صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، نائب أمير المنطقة الشرقية، وبحضور وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر، محافظ الأحساء، اُختتمت (صباح اليوم الخميس) فعاليات (ملتقى الأحساء للشركات الناشئة 2023)، ضمن مبادرة سمو محافظ الأحساء لتفعيل الأسبوع العالمي لريادة الأعمال، وذلك بتنظيم من غرفة الأحساء؛ ممثلةً بمركز الأمير أحمد بن فهد بن سلمان لتطوير الأعمال (سنا) ومجلس ريادة الأعمال، في دورته الثالثة، على مدى ثلاثة أيام.وهذا يأتي ضمن مبادرة تفعيل الأسبوع العالمي لريادة الأعمال، دعمًا لتوفير بيئة مناسبة ومحفِّزة لرواد الأعمال والمبتكرين في الأحساء، وتوفير فرصة حقيقية لنشر ريادة الأعمال وتمكينها بين الشباب، وتشجيعهم على توليد الأفكار الرياديّة، وتيسير فرص تحويلها إلى مشاريع ناشئة ناجحة، وتسهيل وصولهم إلى المستشارين والمستثمرين وأصحاب الخبرات والتجارب الرياديّة الرائدة.وأظهرت بيانات الملتقى عن تنظيم (12) ورشة عمل متخصصة، حضرها (400) رائد ورائدة أعمال، وانعقاد ثماني جلسات حواريّة ومنصّات رياديّة، وتقديم أكثر من (900) خدمة إرشادية واستشارية رياديّة، قدّمها (10) مستشارين، مبينة أن مشاركات هاكاثون سنا لريادة الأعمال المتنافسة بلغت (51) مشاركة، فيما وصلت مشاركات مسابقة ريادة الأعمال الاجتماعية (100) مشاركة وفكرة واعدة، مشيرة إلى مشاركة (45) جهة وشركة عارضة في المعرضين المصاحبين، فضلًا عن حضور ومشاركة خليجية متميّزة خاصة من قطر والكويت.وأكد الأستاذ عبدالسلام المانع، وكيل وزارة التجارة للأعمال التجارية، أن الأحساء تخطو خطوات كبيرة وواضحة لتشجيع وتحفيز رواد الأعمال من أبناء وبنات الأحساء، وذلك بدعم واهتمام كبيرين من سمو محافظ الأحساء، وهو ما يتوافق مع خطط الوزارة وبرامجها ومبادراتها المتنوّعة لتسهيل التجارة وتعزيز مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتمكين الاقتصاد المعرفي القائم على الابتكار، حيث تُعد ريادة الأعمال والشركات الناشئة، جزءًا أساسيًا من ممكنات تحقيق رؤية السعودية 2030. من جهته، ثمّن الأستاذ عبدالعزيز الموسى، رئيس الغرفة، رعاية سمو نائب أمير المنطقة الشرقية للملتقى، وكذلك اهتمام ومتابعة سمو محافظ الأحساء وتشريّفه لفعاليات الملتقى، مثمنًا مبادرة سموه لتفعيل الأسبوع العالمي لريادة الأعمال، مبينًا أن المُلتقى يؤكد دور الغرفة وإسهاماتها في إطلاق القدرات والطاقات البشرية الشبابية، والبرامج التنمويّة والشراكات المجتمعيّة الهادفة، مجددًا التزام الغرفة بالاستمرار في رعاية ودعم قطاع ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة، مُقدمًا شكره لكل المشاركين في صناعة نجاح الملتقى وفعالياته المتنوّعة.وشهد برنامج الحفل تقديم عرضين لفيلمين قصيرين بعنوان (جولة في المُلتقى) و(الأحساء حيث تتحقق الأفكار)، وكذلك توقيع أربع اتفاقيات تعاون لدعم مجالات ريادة الأعمال في الأحساء، بالإضافة إلى إعلان وتكريم خمسة فائزين في مسابقة ريادة الأعمال الاجتماعية، وتكريم الشركاء والرعاة والداعمين وفرق عمل المُلتقى، وذلك بمشاركة واسعة لمسؤولين وخبراء ومستشارين ورؤساء شركات ورواد ورائدات أعمال وعدد من جهات الاستشارة والتمكّين والصناديق الاستثمارية.يُشار إلى أن الملتقى يهدف إلى نشر ثقافة ريادة الأعمال في الأحساء، وإبراز ما تمتلكه من القدرات والمميزات للارتقاء بريادة الأعمال، وتهيئة البيئة المُحفّزة، وخلق الفرص، وتذليل العقبات والتحديات، إضافة إلى بناء العلاقات بين رواد الأعمال في الأحساء والجهات المعنية بدعم المشاريع الناشئة وتمكينها، بما يُسهم في التنمية الاقتصادية وتحقيق مُستهدفات رؤية 2030.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى