السعودية

بمشاركة سلطنة عُمان ممثلة بوزارة التراث والسياحة.. افتتاح معرض سوق السفر العالمي بلندن

رشاد اسكندرانيافتتح اليوم في العاصمة البريطانية لندن معرض سوق السفر العالمي WTM لندن ٢٠٢٣الذي تشارك به سلطنة عُمان ممثلة بوزارة التراث والسياحة، ويترأس وفد الوزارة سعادةعزان بن قاسم البوسعيدي وكيل وزارة التراث والسياحة للسياحة، ويضم جناح سلطنةعمان  مشاركة 26 من المؤسسات السياحية والفندقية والشريكة في القطاع ويستمرالمعرض إلى الثامن من نوفمبر الجاري، حيث تحرص الوزارة على المشاركة المتواصلة فيالمحافل الدولية المخصصة في الترويج السياحي حول العالم إيمانًا بأهميتها باعتبارهامنصة للترويج السياحي والتواصل مع شركاء القطاع حول العالم، إلى جانب دورهاالفعال في عقد الصفقات التعاون بين مؤسسات القطاع الخاص المحلية مع نظرائها حولالعالم لاستقطاب السياح لزيارة سلطنة عُمان تحقيقا لمستهدفات البرنامج الترويجيالسنوي.إلى جانب ذلك تركز مشاركة هذا العام على التعريف برؤية عُمان ٢٠٤٠ باعتبارها المسارالتوجيهي لمستقبل التنمية الوطنية في سلطنة عُمان على كافة الأصعدة، ومن بينهاقطاعي التراث والسياحة انطلاقًا من عدة أولويات ذات الصلة بالقطاعين، حيث تشاركوحدة متابعة تنفيذ رؤية عُمان ٢٠٤٠ في جناح سلطنة عُمان في هذا المحفل الدولي.وحول طبيعة المشاركة قال الفاضل عبدالله بن ناصر السعيدي مشرف برنامج المشاركةالمجتمعية لرؤية عمان 2040  “تأتي المشاركة في معرض سوق السفر العالمي WTM لندن٢٠٢٣ بالتعاون مع وزارة التراث والسياحة في إطار الجهود المبذولة للتعريف برؤية عمان2040 وفق مسارات محددة من ضمنها المسار الدولي الذي يهدف إلى تعريف العالمبالرؤية وتطلعاتها ومستهدفاتها والفرص التي تنتج عنها في مختلف الأولويات بالمحاورالأربعة الرئيسية وهي الإنسان والمجتمع والاقتصاد والتنمية والبيئة المستدامة والحوكمةوالأداء المؤسسي ويأتي قطاع السياحة من أهم القطاعات التي تركز عليها الرؤية لا سيمافي أولوية التنويع الاقتصادي والاستدامة المالية وأولية القطاع الخاص والاستثماروالتعاون الدولي كما تأتي هذه المشاركة تأكيدا على تكامل الأدوار والمسؤوليات بين كافةالجهات الحكومية والخاصة في تنفيذ الرؤية وإبرازها محليا ودوليا كلا وفق قطاعهومستهدفاته .من جانبه أكد الفاضل أحمد بن عامر الصواعي مدير مكتب رؤية عمان ٢٠٤٠ بوزارة التراثوالسياحة أن الوزارة تحرص على القيام بمسؤولياتها نحو تحقيق مستهدفات الرؤيةوترجمتها من خلال كافة البرامج السنوية والتأكد من اتساقها مع تلك المستهدفات، علاوةعلى المساهمة في التعريف بالرؤية من خلال مختلف الأنشطة والبرامج التي تنفيذهامحليات ودوليا. وبين مدير مكتب الرؤية بالوزارة أن الرؤية تتضمن عددًا من المستهدفاتفي القطاع السياحي والتي تتمثل في جلب الاستثمار والاستدامة المالية وإسهام القطاعفي سوق العمل، وتم العمل جنبًا إلى جنب مع وحدة متابعة تنفيذ رؤية عمان ٢٠٤٠لتطوير مستهدفات الوزارة المرتبطة بالرؤية، حيث تم خلال الربع الأول من هذا العاماعتماد العديد من المؤشرات والمستهدفات لقطاعي التراث والسياحة مثل قيمة الاستثماراتالمستهدفة والبالغة 3 مليارات ريال عماني للفترة من ٢٠٢١ – ٢٠٢٥ ورفع عدد الغرفالفندقية إلى ما لا يقل عن ٣٣ ألف غرفة فندقية بنهاية عام ٢٠٢٥م بالإضافة إلى رفع قيمةمساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي بنسبة 2.75% إلى 3%. وتجدر الإشارة بأننسبة مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي بالأسعار الثابتة بلغت في عام ٢٠٢٢ مانسبته 2.4% وفقًا لبيانات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات. وحاليا جاري العمل علىتطوير المؤشرات الأخرى كمؤشرات سوق العمل في قطاع السياحة ومؤشر الهويةوالمواطنة ومؤشر الرفاه الاجتماعي بالتنسيق مع وحدة متابعة تنفيذ رؤية عمان ٢٠٤٠،وتم الأخذ في الاعتبار عند إعداد هذه المؤشرات مستهدفات الاستراتيجية العمانيةللسياحة وخطة التنمية السياحية الشاملة ومختلف الخطط والبرامج التابعة للوزارة.وأضاف مدير مكتب رؤية عُمان ٢٠٤٠ بالوزارة أن مؤشر الاستثمار يأتي ضمن أولويةالقطاع الخاص والاستثمار والتعاون الدولي برؤية عمان ٢٠٤٠، وقامت الوزارة بالتعاونمع البرنامج الوطني للاستثمار وتنمية الصادرات (نزدهر) بإعداد البرنامج الاستثماريللوزارة والذي تم الانتهاء منه خلال الربع الأول من العام الجاري. والذي شمل أكثر من ٤٤٠مشروع استثماري متنوع وبلغ حجم الاستثمارات للمشاريع الجاري تنفيذها والمخطط لهاللفترة ٢٠٢١– ٢٠٢٥ نحو 2.7 مليار ريال عماني منها 2.3 مليار ريال عماني كاستثماراتمؤكدة. كما تقوم الوزارة بتنفيذ حملات وشراكات ترويجية في الأسواق المستهدفة وزيادةالفعاليات السنوية للسياحة المحلية وكذلك استقطاب سياحة الأعراس الدولية والرحلاتالعارضة والسفن السياحية والزيادة في عدد المؤتمرات المستقطبة والزيادة في عددالاجتماعات ومجموعات الحوافز وتم وضع المستهدفات المرتبطة بها وبدأ العمل علىتنفيذها.وعن المشروعات المستقبلية لإكمال إنجاز هذه المستهدفات والجدول الزمني لإنجازهاأوضح مدير مكتب رؤية عمان ٢٠٤٠ بوزارة التراث والسياحة أن خطة التنمية السياحيةالشاملة تعتبر هي الخطة المرجعية الرئيسية للوزارة كخطة تنفيذية متوسطة المدى يتم منخلالها متابعة تنفيذ المشاريع والبرامج التابعة للوزارة وفق الخطط التشغيلية السنوية.وبين أن هنالك برامج تنفيذية تخصصية على سبيل المثال: البرنامج الاستثماري لقطاعيالتراث والسياحة، برنامج سياحة المغامرات، برنامج الترويج السياحي، برنامج سوقالعمل والتشغيل في قطاعي التراث والسياحة. وكل برنامج من هذه البرامج خرجبمجموعة من المشاريع والمبادرات يتم العمل على تنفيذها وفق جداول زمنية محددة ووفقالموارد والإمكانيات المتاحة.وأوضح بأن الوزارة تقوم بإجراء تقييم شامل بشكل ربع سنوي للخطط والبرامج المرتبطةبهذه المستهدفات والقيم المحققة بحيث يتم مشاركتها مع وحدة متابعة تنفيذ رؤية عمان٢٠٤٠ والجهات المعنية في هذا الشأن. كما تقوم الوزارة أيضًا بعمل تقييم نصف سنويللخطة التشغيلية المعتمدة.الجدير بالذكر أن مشاركة سلطنة عُمان في معرض سوق السفر العالمي WTM لندن٢٠٢٣سوف تشهد توقيع عدد من مبادرات الشراكة الدولية من قبل الجهات المشاركة، إلىجانب عقد عدد من الصفقات التجارية من قبل شركاء القطاع الخاص من منشآت فندقيةوسياحية عُمانية مشاركة في جناح سلطنة عُمان ونظرائها من الشركات والمؤسساتالدولية المشاركة في هذا المعرض.ويشهد جناح سلطنة عُمان في نسخة هذا العام بالمعرض مشاركة ٢٦ من المؤسساتالسياحية والفندقية والشريكة في القطاع، من بينها وحدة متابعة تنفيذ رؤية عُمان ٢٠٤٠وحديقة النباتات العمانية والشركة العُمانية للتنمية السياحية (مجموعة عمران) والمتحفالوطني وشركة مطارات عُمان والمشغل الوطني للسفر (Visit Oman) وعدد من المنشآتالفندقية والشركات السياحية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث يشارك في الدورةالحالية لمعرض سوق السفر العالمي أكثر من ٤٠٠٠ عارض من مؤسسات وشركات وجهاتحكومية ممثلة لأكثر من ١٥٥ دولة مشاركة

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى