السعودية

بهدف تعزيز منظومة الأمن السيبراني على صعيد المنطقة كافة “تريند مايكرو” تطلق منصة “تريند فيجن وان كومبانيون”

رشاد اسكندرانيالشركة تسجل إنجازًا ثوريًا في عالم الأمن السيبراني من خلال منصتها المتطورة المدعومة بتكنولوجيا الكشف والاستجابة الموسعة القائمة على تقنيات الذكاء الاصطناعي في خطوة تمثل نقلة نوعية في مجال الأمن السيبراني للشركات، أطلقت شركة تريند مايكرو، الرائدة عالميًا في مجال الأمن السيبراني، منصة “تريند فيجن وان”، التي توفر حلولاً مبتكرة ومتطورة لإدارة المخاطر المتعلقة بالهجمات الإلكترونية التي تستهدف الأجهزة والبرامج، حيث تعمل على تعزيز الحماية في بيئة العمل الهجينة، وتوسيع نطاق عمليات الكشف والاستجابة. وانطلاقًا من حرص الشركة على التطور المستمر، أعلنت مؤخرًا عن الاستعانة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي بهدف تعزيز قدرة المنصة الجديدة على التصدي للتهديدات السيبرانية بفاعلية وكفاءة عالية.
وفي سياق تفصيلي، تعتمد إمكانات الكشف والاستجابة الموسعة والذكاء الاصطناعي التابعة لمنصة “تريند فيجن وان” على مجموعة واسعة من مستشعرات الأمان الأصلية، وبالتالي تعزز الحماية الشاملة التي تتسم بطبقات دفاعية متعددة ضد التهديدات السيبرانية. كما توفر المنصة حماية غير مسبوقة، مما يساهم في الارتقاء بمستوى الأمن السيبراني في المنطقة، وذلك بفضل التقنيات المتميزة المتعلقة بتكامل البيانات من مصادر داخلية وخارجية، واستخدام تحليلات متقدمة للذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، بالإضافة إلى نماذج الكشف عن التهديدات المتكاملة.
وفي ظل الارتفاع الملحوظ للتهديدات السيبرانية التي تستهدف منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، تمضي شركة “تريند مايكرو” قدمًا بإجراءات استباقية لحماية المؤسسات المحلية؛ حيث كشف تقرير الشركة السنوي للأمن السيبراني لعام 2022، الذي يحمل عنوان “إعادة ابتكار الاستراتيجيات الأمنية”، عن رصد الشركة وحجبها لأكثر من 870 مليون تهديد في المنطقة خلال السنة الماضية. وقد أكد إطلاق منصة “تريند فيجن وان” على التزام الشركة الراسخ نحو تنفيذ استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز الأمن السيبراني في المنطقة.
وتعليقًا على هذا الحدث، قال أسعد عُرابي، المدير العام لـتريند مايكرو، في منطقة الخليج العربي والأسواق الناشئة: “نواصل التزمنا نحو تعزيز الأمن السيبراني ومواجهة التحديات الراهنة في ظل تزايد التهديدات الأمنية. وقد تمكنا من ترسيخ مكانتنا الرائدة في هذا المجال من خلال التركيز الدائم على الابتكار، مما ساهم في تعزيز قدرتنا على توفير حلول متميزة من شأنها حماية المؤسسات ضد التهديدات الأمنية المتزايدة. ويأتي إطلاق “تريند فيجن وان” تأكيدًا على هذا الالتزام القوي نحو إعادة تشكيل قطاع الأمن السيبراني وتوفير مستوى غير مسبوق من الأمن الإلكتروني لضمان حماية كافة المؤسسات في المنطقة. ”
ومن الجدير بالذكر أن منصة ” تريند فيجن وان” تعتمد على نظام متكامل، يعمل على تعزيز مستوى الأمن السيبراني للمؤسسات، عن طريق توفير رؤية موحدة لكافة الأحداث الأمنية لضمان كفاءة التنسيق بين جميع مستويات المؤسسة. كما تتعامل مع الجهات الخارجية بمنتهى السلاسة، مما ينهض بالمستوى الأمني للمؤسسات. كما تدعم المنصة مقدمي خدمة الأمان المدارة، وشركائهم، حيث تمكنهم من تقديم حلول شاملة وخدمات متميزة متعلقة بإدارة سطح الهجوم وحلول الكشف والاستجابة الموسعة، التي من شأنها تلبية احتياجات قطاع الأمن السيبراني والتصدي للتهديدات بشكل أسرع وأكثر فعالية.
وقد تمكنت “تريند مايكرو” من تسخير تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدية من خلال إطلاق المساعد الشخصي “كومبانيون”، الذي يساهم في دعم العمليات الأمنية وتعظيم الإنتاجية وضمان الكفاءة، كما يساعد في تقليل العبء الذي يقع على كاهل الفرق الأمنية وكافة المحللين حيث يمكنهم من رصد التهديدات والتصدي لها بوتيرة أسرع.
علاوة على ذلك، يلعب المساعد الشخصي “كومبانيون” دورًا محوريًا في تبسيط مهام سير العمل عن طريق أتمتة العمليات مثل إدارة البريد الإلكتروني وتنظيم الإجراءات وطلبات العمل، فضلاً عن تقديم شرح مبسط للتنبيهات التقنية. هذا بالإضافة إلى تقديم التوصيات المتعلقة بالتصدي إلى التهديدات والحد من المخاطر، مستندة إلى إمكانات الذكاء الاصطناعي المتطورة.
إضافة إلى ذلك، تسخر التكنولوجيا الرائدة المستخدمة في “تريند فيجن وان” الإمكانات الهائلة التي توفرها “كوبانيون”، مما يساهم في تحديد الأولويات المتعلقة بالمخاطر والتهديدات على نحو يضمن الاستجابة الدقيقة والسريعة للحوادث ويحد من إهدار الوقت والجهد. ومن ثمَّ، تساهم هذه الحلول الشاملة في تعزيز مركز العمليات الأمنية.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى