السعودية

تدرس مشاريع مع شركاء استراتيجيين محليين بقيمة 2 مليار درهم كولد ويل بانكر العقارية العالمية تفتتح فرعاً في العاصمة أبوظبي

أبوظبي – رشاد اسكندرانيأعلنت شركة كولد ويل بانكر Coldwell Banker العقارية العالمية عن افتتاح فرع لها في العاصمة الإماراتية أبوظبي، حيث تدرس الشركة في الوقت الراهن مشاريع عقارية بقيمة 2 مليار درهم إماراتي بالتعاون مع شركاء استراتيجيين محليين.
وقال الدكتور أيوب الفرج الرئيس والشريك لشركة كولد ويل بانكر Coldwell Banker في أبوظبي:” تعتبر الشركة من أقدم الشركات العالمية العاملة في القطاع العقاري والتطوير، حيث تأسست في الولايات المتحدة الأمريكية في العام 1906، وتتبع لمجموعة أن يو وير التي تعتبر من أكبر المجموعات التي تملك وتدير شركات عقارية حول العالم، ومدرجة في أسواق المال الأمريكية”.
وأضاف د. الفرج:” لدى شركة كولد ويل بانكر 3100 مكتب حول العالم في أكثر من 50 دولة، ويعمل بها أكثر من 100 ألف موظف خبير في القطاع العقاري، وتزيد مبيعاتها السنوية من العقارات عن 335 مليار دولار، مع العلم ان لدى الشركة فرع في دبي جرى افتتاحه قبل 10 سنوات”.
وتابع د. الفرج بالقول:” وعقب مرور اكثر من 120 عاماً على تأسيس كولد ويل بانكر Coldwell Banker ، وبعد دراسات واحصائيات للسوق العقاري في المنطقة، تقرر افتتاح أحدث فرع لشركة كولد ويل بانكر العالمية في أبوظبي كونها تعتبر وجهة اقتصادية عالمية، وتتمتع بقطاع عقاري قوي وفاعل يحظى بثقة المستثمرين والمستخدمين النهائيين”.
وذكر أن الفرع الجديد للشركة يقع في أبراج الاتحاد في قلب العاصمة أبوظبي، مشيراً إلى أن الشركة وبالتعاون مع شركاء استراتيجيين محليين تدرس عدد من المشاريع العقارية لإطلاقها في أبوظبي بقيمة استثمارية تقارب 2 مليار درهم إماراتي، وذلك في مناطق الاستثمار الحر بها.
وكشف د. الفرج أن شركة كولد ويل بانكر Coldwell Banker قد وقعت عقود إدارة للعقار في أبوظبي بما يزيد عن 2000 وحدة عقارية بالتعاون مع احدى المجموعات الرائدة في الأصول العقارية.
وأفاد د. الفرج أن افتتاح الفرع الجديد لشركة كولد ويل بانكر Coldwell Banker في أبوظبي يشكل خطوة هامة في مسيرة القطاع العقاري في الإمارة، حيث ستسهم في دفع نمو هذا القطاع عبر نقل الخبرات والاستثمارات العالمية إلى أبوظبي.
أكد الدكتور أيوب الفرج أن أبوظبي مقبلة على طلب عالي وكبير بما يخص القطاع العقاري، خاصة ان المشاريع التي جرى اطلاقها مؤخراً قد سجلت مبيعات كاملة وقياسية في مدة زمنية قصيرة، مما يؤكد جدوى الاستثمار والتملك العقاري في الإمارة.
وذكر د. الفرج أن إجمالي قيمة التداولات العقارية في أبوظبي خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري قد قاربت 51 مليار درهم إماراتي، موضحاً ان هذه التداولات ستسجل رقماً قياسياً جديداً على مستوى الامارة مع نهاية العام الجاري.وأوضح أن دولة الامارات نجحت في أن تتصدر المرتبة الأولى عالمياً من حيث الطلب على العقارات، مشيرا إلى أن أسعار الوحدات العقارية قد شهدت قفزات كبيرة بفضل الطلب الكبير و نوعية العقارات الفاخرة والمميزة التي تطرح على المستثمرين والجمهور.
وذكر د.الفرج أن القطاع العقاري في الدولة مقبل على طفرة غير مسبوقة بفضل التداولات المليارية التي تتم على شراء وبيع ورهن العقارات يوميا، مما يجعل عقارات الدولة الاكثر جذبا للمستثمرين الذين يحرصون على شرائها وتملكها سواء بغرض الاستخدام النهائي او الاستثمار.
وأفاد أن السوق العقاري قد نجح في استقطاب آلاف المستثمرين والمشترين للعقارات من أسواق عالمية هامة مثل الهند والصين وروسيا ودول اوروبا وغيرها من المناطق، حيث يفضلون الاقامة وممارسة الاعمال بالدولة لما تتمتع به من مناخ استثماري وأمن واستقرار وبنية تحتية متطورة ومرافق خدمية حديثة.
وأكد أن عقارات أبوظبي أصبحت حديث المستثمرين والمطورين العقاريين العالميين الذين يبحثون عن فرص للقدوم إلى الإمارات والاستثمار في قطاع العقارات، خاصة في إمارة أبوظبي التي توفر ما يفوق 30 منطقة استثمارية خاصة بالاستثمار والتطوير العقاري.
وقال د. الفرج:” توفر عقارات أبوظبي تجربة فريدة من نوعها للمشترين والمستثمرين، وتحوز على رضاهم لما يجدونه من أمن وأمان واستقرار وحياة تتميز برفاهية العيش، وتطور البنية التحتية والمرافق، كل هذه العوامل وغيرها قد شجعت الكثيرين للقدوم إلى أبوظبي بغرض العيش والإقامة والعمل والاستثمار”.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى