السعودية

تقرير اتجاهات السفر المحلي يسلط الضوء على نمو السياحة المحلية المزدهرة في المملكة

الرياض : زبيدة حمادنةقالت المسافر، شركة السفر الرائدة في المملكة والتابعة لمجموعة سيرا، أن قطاع السياحة المحلية في المملكة العربية السعودية قد شهد نموًا ملحوظًا في عام 2023، مع إظهار المسافرين السعوديين إقبالاً قوياً على مجموعة متنوعة من العروض السياحية داخل البلاد.وكانت المسافر قد كشفت، على هامش مشاركتها في ملتقى السياحة السعودي 2024، عن تقرير اتجاهات السفر المحلي خلال عام 2023، والذي يعتمد على رؤى البيانات التي تم جمعها من جميع منصات الأفراد خلال عام 2023 أن أكثر من 40% من إجمالي حصة الحجوزات تأتي من قطاع السياحة المحلية وأن 83% من المسافرين المحليين يفضلون خيارات الإقامة الفاخرة. ومع متوسط مدة الإقامة الذي يبلغ ليلتين، شهد العدد الإجمالي لليالي الغرف المحجوزة في الفنادق نموًا سنويًا بنسبة 22% في عام 2023 مقارنة بعام 2022.وانطلاقاً من موقعها الراسخ كشركة رائدة في قطاعات السفر والسياحة في المملكة العربية السعودية، تواصل “المسافر” جهودها لتعزيز السياحة المحلية والترويج للمملكة العربية السعودية كواحدة من أفضل وجهات السفر في المنطقة، من خلال ضمان تزويد المسافرين برحلات لا تُنسى، وابتكار تجارب سفر سلسة للعملاء عبر منصاتها المخصصة للشركات والأفراد. ويتماشى ذلك كلياً مع رؤية المملكة العربية السعودية الطموحة لعام 2030 التي تهدف إلى جذب 150 مليون سائح سنويًا بحلول بداية العقد المقبل، مع ضمان أن يأتي نصف الطلب السياحي من السوق المحلي.وسلّط التقرير الضوء على أهم الوجهات الرائجة والتي شملت العلا كخيار فاخر، وجازان وتبوك كوجهات شتوية مفضلة، وأبها كوجهة شهيرة للعائلات لقضاء عطلة الصيف، بينما تظل الرياض وجدة والدمام ومكة المكرمة والمدينة المنورة أشهر الوجهات من ناحية عدد ليالي الغرف المباعة.ويُظهر سلوك الحجز للمسافرين السعوديين عبر منصات سفر الأفراد التابعة لشركة المسافر أيضًا أن متوسط قيمة الطلب قد زاد بنسبة 10.8% في عام 2023، على الرغم من أن تقريباً 75% من الأفراد يختارون شركات الطيران الاقتصادية منخفضة التكلفة للوصول إلى وجهاتهم داخل المملكة. وهذا يشير إلى أن المسافرين المحليين ينفقون أكثر على مصاريف الوجهة بما في ذلك الإقامة والأنشطة، مع الاستفادة من توفير تكاليف رحلة الوصول.ومع نمو قطاع الإقامة البديلة في المملكة العربية السعودية، شهدت الحصة الإجمالية لحجوزات الشقق الفندقية للتأجير قصير الأمد ارتفاعًا سنوياً بنسبة 48%، مقارنة بعام 2022. وتسعى شركة المسافر حاليًا إلى سد فجوة الطلب على خيارات الإقامة المتميزة والمرنة من خلال علاقاتها الاستراتيجية مع منصات رقمية مبتكرة وموردي أماكن الإقامة البديلة لتلبية الاحتياجات المتزايدة لفئات السوق المتنوعة في المملكة العربية السعودية.وقال مزمل أحسين، الرئيس التنفيذي لشركة المسافر: “تشير بياناتنا الأخيرة إلى ارتفاع ملحوظ في الطلب على السياحة المحلية في المملكة العربية السعودية، مما يعكس بروز المملكة كوجهة سياحية جذابة للمسافرين المحليين الذين يظهرون رغبة متزايدة لاستكشاف جمال المناظر الطبيعية والثقافية، إلى جانب الاستمتاع بطيف متنوع من الأنشطة الترفيهية والمغامرات الفريدة. وفي ظل استمرار رؤية 2030 في دفع النمو في هذا القطاع، فإن المسافر ستستمر في توسيع نطاق وصولها وتحسين العروض للسياح المحليين في الوقت الذي نعمل فيه على تشكيل مستقبل تجارب السفر داخل المملكة”.أسفرت استثمارات المملكة العربية السعودية لتعزيز البنية التحتية السياحية في المملكة إلى ارتفاع ثابت في عدد السياح المحليين الذين يتطلعون إلى استكشاف العديد من المعالم السياحية في المملكة. وقد أظهرت البيانات الواردة من منصات المسافر زيادة في الطلب على أنشطة متنوعة تتضمن مجموعة واسعة من الهوايات الترفيهية بين المقيمين في المملكة وخاصة في العاصمة الرياض و في جدة، ثاني أكبر مدينة في المملكة.عدا عن الفعاليات والمهرجانات، يشهد الوصول إلى المعالم السياحية الرائجة مثل الأكواريوم إضافة إلى الشواطئ والأنشطة الشخصية والتجريبية مثل الغوص والغطس وغيرها من المغامرات والأنشطة الخارجية طلباً كبيراً بين المسافرين المحليين.ومن خلال شراكاتها مع الأطراف المعنية في القطاع السياحي بالمملكة، تواصل المسافر الترويج للفعاليات المحلية والحملات المستهدفة لتعزيز وصولها وعروضها داخل المملكة لتنمية السياحة المحلية. كما أنها تدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية من خلال المسافر للأنشطة، أول سوق للجولات والأنشطة والتجارب السياحية والثقافية والترفيهية، والذي أصبح الآن مدمجاً بالكامل مع قنوات البيع المباشرة لعملاء المسافر ويبيع مباشرة للمسافرين المحليين. 

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى