السعودية

خط واحد: حجر الأساس في تصميم طراز “EMEYA”، السيارة الرياضية الخارقة والكهربائية بالكامل من “LOTUS”

الرياض – زبيده حمادنه
خط واحد ينساب عبر جانبي السيارة، من مقدمتها ووصولاً إلى الإضاءة الخلفية التي تشبه النصل الحاد. هذا الخط هو علامة فارقة من عقل مبدع، وهو حجر الأساس في تصميم طراز “Emeya”، السيارة الرياضية الخارقة والكهربائية بالكامل من “Lotus”.هذا الخط الفردي – الذي يعد علامة فارقة في عالم السيارات – ألهم الثبات والتناسق والتصميم العام لطراز Emeya، لتستعيد بسلاسة جمالية تصاميم أيقونات Lotus ذات المحرك من الحجم الوسط وتنقلها إلى المستقبل، مع التركيز على الديناميكية والاستمرارية وخفة الحركة.بدأ تاريخ علامة Lotus المعروفة بصنعها للسيارات الرياضية في عام 1948، واشتهرت العلامة التجارية بفضل سياراتها ذات المقعدين والتي تركز على الأداء، والرشاقة ومتعة القيادة، بما في ذلك طرازات “Elite” و”Elan” و”Esprit” و”Elise” و”Evora” ومؤخرًا طراز “Emira”. في حين تشهد علامة Lotus تحولاً غير مسبوق.يستمد طراز Emeya الإلهام من عراقة وتاريخ سيارات Lotus عالية الأداء الممتدة لنحو 75 عاماً، كما يعد طراز Emeya رمزاً لتطور العلامة التجارية ورؤية Lotusللمستقبل. إذ يخلق التصميم الانسيابي الخارجي للسيارة قوة دراماتيكية، مع إضاءة من نوع “LED” رشيقة وذكية للغاية تمتد عبر الجزء الخلفي للسيارة، لتتجانس هذه الإضاءة مع روح المقصورة الداخلي في طراز Emeya وتُبرز “شريط من التكنولوجيا” في لوحة القيادة يتشابه مع التصميم الذي ظهر لأول مرة في طراز “Eletre” الفائقة ذات الدفع الرباعي، مما يخلق لوحة قيادة مشتركة لركاب المقعد الأمامي في طراز Emeya.وفي هذا الإطار، يتحدث بن باين، نائب الرئيس لقسم التصميم في Lotus: “من خلال الجمع بين أحدث التقنيات والجمالية المستوحاة من إرثنا العريق، تأخذنا Emeya إلى المستقبل، لتضع Lotus في قطاع جديد من عالم السيارات.”ومن ناحية التصميم الخارجي، يستلهم طراز Emeya العديد من السمات الموجودة في طراز “Evija” الخارق، والتي برزت أيضاً في طرازي “Eletre” و”Emira” الرياضيتين. حيث تضمن الشبكة الأمامية في طراز Emeya، والتي يتم توزيعها بواسطة ثماني فتحات، انسيابية الهواء عبر السيارة لتحسين الأداء وتبريد البطارية بشكل يتناغم مع التصميم الخارجي المذهل.يتميز طراز Emeya أيضًا بوضعية القوة الضاغطة نحو الأسفل، والذي تطلق عليه Lotus اسم “hyperstance”. بحيث تتموضع البطارية بين العجلات وعلى مقربة من الأرض لخلق مظهرًا حقيقيًا للسيارة الرياضية، مع تصميم متناسق للمقصورة الأمامية. كما تعطي قاعدة العجلات الطويلة ذات البروزات القصيرة انطباعًا بأن العجلات موجودة في الزوايا، مما يمنح طراز Emeya موازنة ديناميكية أكثر ثباتًا. في حين تشكّل أقواس العجلات الجريئة توقيع Lotus الذي يعود تاريخه إلى سيارات الطرق والسباق في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، وهي ميزة تصميم خالصة تؤكد على إرث وعراقة أداء طراز Emeya.تصميم مرسوم بالنوريتميز طراز Emeya، السيارة الرياضية الخارقة والكهربائية بالكامل من Lotus بتصميم فريد من نوعه للإضاءة النهارية (DRL). إذ يتم تعزيز حضور السيارة على الطريق بشكل كبير من خلال تصميم إضاءة فائق الرشاقة وبشكل رقيق كالنصل الحاد. في حين تظل المصابيح الأمامية مخفية تقريبًا تحت مصابيح الإضاءة النهارية، مما يوفر أداءً ساطعاً للغاية.كما يفخر طراز Emeya أيضًا بتكنولوجيا وتصميمات المصابيح الخلفية الرائدة، وتتميز بأدق شريط إضاءة خلفي ديناميكي من نوع LED RGB على الإطلاق.تصميم داخلي جريءفي المقصورة الداخلية، يدور شعاع واحد من الضوء حول الركاب، مما يخلق بوتقة من الفخامة المتقدمة لهم. كما تعزز الجنيحات الرفيعة للغاية التي تتدفق إلى وسط لوحة القيادة لتشكّل إشارة خفية نحو الشغف الشهير للمؤسس كولن تشابمان من أجل تقليل الوزن في كل مكان، مع تسليط الضوء أيضًا على دقة فريق التصميم وحرفيتهم المعاصرة.تم تصميم جميع عناصر المقصورة الداخلية وتطويرها هندسيًا بالارتكاز على نهج Lotus في تبسيط الشكل والعناصر المادية. من خلال المزج بين الأداء المتطور والبراعة الفنية، إذ يستخدم التصميم الداخلي لطراز Emeya الألياف المتينة المعاد استخدامها والمواد الفاخرة المتقدمة على نطاق واسع في المقصورة.كما يوفر المعدن ذو النتوءات البارزة في جميع نقاط اللمس الداخلية لمسة فاخرة، مما يعزز الشعور بالرقي. في حين تعيد عناصر ألياف الكربون المكشوفة الذكريات إلى التراث اللامع لعلامة Lotus في سباقات السيارات، وتذكر الركاب بلطف بأن Emeya هي سيارة عالية الأداء “للسائقين”.إضافةً إلى ذلك، استفاد طراز Emeya عند تصميمه من التطوّر الرقمي والحرفية اليدوية العالية. إذ تم تصنيع السيارة مادياً باستخدام الأساليب التقليدية، ثم تم تحسينها عبر الأدوات الرقمية. فيما شملت العملية الموازية للتطوير المستمر للسيارة نماذج مبدئية، ونماذج رقمية، وإعادة تصميم هيكلة السيارة، والتحسين، ومراجعة أداء السيارة في البيئات الطبيعية والافتراضية، مما أدى إلى تسريع عملية تقديمها بالدقة التي يمكن لعلامة Lotus أن تقدم بها Emeya إلى السوق.تم تصميم طراز Emeya عبر فريق عالمي بقيادة بن باين، نائب رئيس التصميم في مجموعة Lotus. حيث يتمتع بن بمعرفة واسعة بتصميم السيارات والهويات البصرية، كما شغل أدوارًا مؤثرة في العديد من شركات السيارات المتميزة والوكالات الإبداعية.الجدير بالذكر أن العرض العالمي الأول لإطلاق طراز Emeya قد أقيم في قلب مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية في شهر سبتمبر الماضي كجزء من فعالية Studio Emeya، وهي تجربة غامرة للعلامة التجارية مدتها ثلاثة أيام تعرض ماضي وحاضر ومستقبل Lotus.كما سيتم إصدار المزيد من المعلومات حول طراز Emeya خلال الربع الرابع من عام 2023، وسيتم الإعلان عن تفاصيل توفرها في السوق والأسعار في وقت لاحق.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى