السعودية

مجلس الأمن السيبراني في دولة الإمارات وكومفولت يوقعان اتفاقية لتعزيز حماية البيانات على مستوى الدولة

رشاد اسكندراني20 أكتوبر 2023: وقعت كومفولت، الشركة العالمية الرائدة في حماية وإدارة أصول البيانات للشركات والمؤسسات وأول مزود لحلول حماية البيانات يقدم مفهوم الخداع السيبراني، مذكرة تفاهم مع مجلس الأمن السيبراني في دولة الإمارات، وذلك على هامش مشاركتهما في أسبوع “جيتكس للتقنية 2023” المقام ف دبي.ويساهم هذا التعاون في حماية بيانات دولة الإمارات ودعم القطاعين الحكومي والخاص في مسيرتهما نحو التحول الرقمي. وستدعم كومفولت مجلس الأمن السيبراني في الدولة عبر الأنظمة السحابية، سواء التي تستخدم لتخزين ومعالجة البيانات ضمن المؤسسات أو خارجها، مع توفير رؤية معمقة للمخاطر المتعلقة بحماية البيانات. كما ستقدم كومفولت خدمات استعادة البيانات التي قد تعرضت لبرامج الفدية، إضافة إلى الحماية الاستباقية للبيانات من خلال حلول كومفولت الرائدة على مستوى القطاع. وستساهم هذه الاتفاقية أيضاً في رفع مستوى الوعي بمخاطر الجرائم السيبرانية مع تسليط الضوء على أفضل الممارسات لضمان ابتاع أعلى مستويات الحماية ضد المخاطر التي تهدد سلامة البيانات في جميع أنحاء المنطقة.وتعليقاً على هذا الموضوع، قال سعادة الدكتور محمد الكويتي رئيس مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات، إن التعاون مع شركة كومفولت يقع ضمن إطار حرص المجلس على رفع الوعي بثقافة الأمن السيبراني في أماكن العمل، إذ إن تعزيز الوعي بأهمية هذا الجانب سيدعم كفاءة وفعالية مواجهة التحديات السيبرانية وحماية خصوصية خدمات المعلومات الرقمية للمرضى وقطاع تكنولوجيا المعلومات بشكل عام.
وشدد سعادة الدكتور محمد الكويتي على أهمية حماية البيانات، وتطوير مهارات فرق العمل في مجال السلامة الرقمية، والقدرة على الاستجابة للتحديات المتعلقة بالبيانات والقطاع الرقمي. وأشار إلى أن مجلس الأمن السيبراني يبني قاعدة قوية لإنشاء بنية تحتية متطورة للأمن السيبراني في دولة الإمارات، ويعتزم المجلس أن تكون هذ الإجراءات جزءاً أساسياً من ثقافة العمل الداخلي للمؤسسات والأفراد، حيث يمثل هذا التغيير تجسيداً لرؤية القيادة والنهج الاستباقي الذي تتبعه دولة الإمارات العربية المتحدة في مواجهة التحديات المختلفة التي يفرضها التحول التكنولوجي الرقمي المتسارع.
وأكد الدكتور الكويتي أن التعاون مع كومفولت في هذا المجال يأتي استجابة للتطور التكنولوجي السريع في عالمنا المعاصر، والذي يتطلب الحفاظ على السجلات الصحية، وضمان أمن المعلومات وخصوصية البيانات.
ومن جانبه، قال يحيى كساب، المدير الأول ومدير عام شركة كومفولت في المملكة العربية السعودية والخليج: “نفخر بهذه الشراكة مع مجلس الأمن السيبراني لتوفير أحدث التقنيات التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي لحماية وإدارة البيانات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتُعدّ دولة الإمارات من الدول السباقة والمتطورة في هذا المجال، حيث أطلقت استراتيجية ورؤية واضحة للأمن السيبراني في خضم هذا التحول الرقمي المتسارع، إذ نشهد اليوم تزايداً في تهديدات برامج الفدية والتحديات السيبرانية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة بشكل عام. لذا تحرص كومفولت على العمل مع المؤسسات والشركات في القطاعين الحكومي والخاص للمساعدة في ضمان أعلى مستويات الحمالية للبيانات، وضمان تعزيز الاستدامة والإنتاجية والمرونة في استخدام البيانات”.وتأسس مجلس الأمن السيبراني لدولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2020 بقرار من مجلس الوزراء لدعم التزام الدولة المتواصل بتحقيق التحول الرقمي وعلى نحو أكثر أمانا. ويتولى المجلس مهمة إنشاء وإعداد الأطر التنظيمية والقانونية التي تركز على الأمن السيبراني والجرائم السيبرانية، إضافة إلى تعزيز حماية التقنيات الحالية والمستقبلية في المنطقة، وعلى نحو يرتقي بإمكانات الأمن السيبراني في الدولة.
توفر منصة حماية البيانات المتطورة من كومفولت تجربة موحدة للعملاء، لتساعدهم على تأمين بياناتهم، والدفاع عنها واستعادتها عبر مختلف منظومات العمل. ويعتمد العملاء على كومفولت للحصول على الدعم الأوسع للتطبيقات القديمة وأحمال العمل الحديثة وتطبيقات SaaS، والتي تتم إدارتها من خلال منصة واحدة سهلة الاستخدام.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى