السعودية

مركز الأعمال بجامعة الملك خالد يحقق المركز الثاني في أفضل بيئات العمل في القطاع العام على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي

عسير – سعيد عوضهفي إنجاز يضاف إلى إنجازات جامعة الملك خالد، حصل مركز الأعمال بالجامعة، مؤخرًا، على شهادة اعتماد من الهيئة العالمية لثقافة بيئة العمل Great place to Work، ليكون ثاني أفضل بيئة عمل في القطاع العام على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي للعام 2023م، من خلال عدة مؤشرات تقيس ثقافة بيئة العمل، كالثقة، والتعاون، والمصداقية، والعدالة، ودعم الكفاءات، إلى جانب رعاية الموهوبين، والانتماء والاعتزاز، والرضا الوظيفي؛ وذلك في الحفل السنوي الذي أقيم بفندق إنتركونينتيننتال بمدينة الرياض.وبهذه المناسبة شكر وكيل جامعة الملك خالد للأعمال والشراكة المجتمعية الأستاذ الدكتور عبد اللطيف بن إبراهيم الحديثي، منسوبي مركز الأعمال، على هذا الإنجاز، الذي يجسد حجم الدعم الذي تحظى به جميع مراكز ووحدات الجامعة وإداراتها، من معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، الذي لم يألُ جهدًا في سبيل تذليل كافة العقبات لتحقق الجامعة أهدافها وخططها، والتي من شأنها الرقي ببيئة العمل والعملية التعليمية؛ وتحقيق المرجو منها لتصل إلى المكانة المرموقة التي تجعلها في المقدمة في كافة المجالات.وقال الدكتور الحديثي “ستكون هذه الجائزة محفزًا لنا بإذن الله في مركز الأعمال لتقديم المزيد من الجهد المميز، والعمل الدؤوب، لتحقيق النجاح في خدمة مجتمع الأعمال، واحتضان المشاريع الريادية، وتطويرها، وتحويلها إلى نماذج تجارية ناجحة”.وتعد هيئة Great place to work أحد أهم الهيئات العالمية المعتمدة في مجال تقييم بيئات العمل، لمختلف المنشآت الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، بالقطاعين العام والخاص؛ وذلك وفقاً لمنهجية عالمية موحدة يتم تطبيقها في أكثر من 60 دولة حول العالم.وتهدف الجائزة إلى التعريف بأفضل بيئات العمل في المنشآت المحلية الحكومية والخاصة، التي تملك القدرة على الاستقطاب والتطوير والاحتفاظ بالمواهب والكفاءات البشرية، ووضع تصنيفات سنوية لأفضل بيئات العمل في مختلف القطاعات، عن طريق تحليل وتقييم عام لدى “الهيئة” عبر مشاركة الموظفين على استبيان اشتمل على أسئلة حول رضاهم عن بيئة العمل، ومختلف الجوانب المؤثرة ذات العلاقة، كالتطور المهني، والعدالة، والتعاون، بالإضافة إلى الثقة، والتواصل، والمزايا الوظيفية، وغيرها.يذكر أن مركز الأعمال بجامعة الملك خالد يُعد أحد أبرز معالم المدينة الجامعية بجامعة الملك خالد بالفرعاء، وقد أنشئ ليكون أحد منظومات الأعمال بالمملكة، ويمثل قناة اتصال بين الجامعة ومجتمع الأعمال بقطاعاتها المختلفة؛ كما يعمل المركز على رفع الوعي بالأعمال الريادية والتجارية، واحتضان وتطوير الأفكار والابتكارات، وتوفير الدعم والشراكات اللازمة لرواد الأعمال للوصول إلى الأسواق بنماذج تجارية ناجحة، إلى جانب تعزيز الابتكار وريادة الأعمال كمحرك للتنمية الاقتصادية، وخلق بيئة جذابة من أجل بناء الإنسان وتنمية المكان وتعزيز الاقتصاد.

مصدر الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى